نظرية الإطفاء

ما يخص علم السلامه والصحة المهنية وتوفير بيئة عمل آمنه

المشرف: عبد الرحمن الجارحي

أضف رد جديد
عبد الرحمن الجارحي
مشرف
مشرف
مشاركات: 370
اشترك في: الجمعة مايو 04, 2018 1:00 am

نظرية الإطفاء



مشاركة بواسطة عبد الرحمن الجارحي » الاثنين يونيو 25, 2018 9:15 am

نظرية الإطفاء
الجزء الاول
تبني نظرية الإطفاء على عكس نظرية الإشتعال تماما فبينما يتطلب استمرار الإشتعال توافر تجمع عوامله الرئيسية الثلاثة وهي المادة والحرارة والأُكسجين بالإضافة الى ضرورة استمرار سلسلة تفاعل اللهب نفسه نجد أن نظرية الإطفاء تبني على عزل أو إفقار عامل أو أكثر من عوامل مثلث الإشتعال ورغم أن العلم الحديث يجري التجارب العديدة المتواصلة لإمكان الإعتماد على نظرية كسر التفاعل التسلسلى للهب في عمليات الإطفاء , عن طريق صدمات الموجات الناتجة عن الإنفجارات.
وبصفة عامة , تعتمد عمليات إطفاء الحرائق على واحد أو أكثر من العوامل الآتية :
1- التجويع
2- التبريد
3- الخنق
4- القضاء على التفاعل التسلسلى

عبد الرحمن الجارحي
مشرف
مشرف
مشاركات: 370
اشترك في: الجمعة مايو 04, 2018 1:00 am

Re: نظرية الإطفاء



مشاركة بواسطة عبد الرحمن الجارحي » الاثنين يونيو 25, 2018 9:15 am

أولاً : التجـــويع starving
ويقصد به منع إمتداد النيران إلى كميات أو أجزاء جديدة من المواد القابلة للإشتعال حتى لا تجد ما تشعله بعد ذلك وتتوقف عند الحد الذي اشتعلت فيه إلى أن تخبو وتنطفئ ( تماماً كما يحدث عند قفل مفتاح موقد البوتوجاز ) ويمكن الوصول إلى إطفاء الحريق بهذه الطريقة بإتباع أحد الأسباب الآتية :
1. فصل بالسحب للسوائل الملتهبةويتم الفصل بطريقة إبعاد المادة القابلة للإشتعال التي لم تحترق إلى مكان آخر مثل تفريغ السائل مـن أسفل الخزان المشتعل أو قيام الأفــراد بنقل بالات أو رصات المـواد غير المشتعلة إلى خارج المخزن أو بعيداً عن النيران .
2. فصل بإبعادأى يتم إبعاد المادة المشتعلة عن المواد الأخرى , مثل سحب السيارة المشتعلة من داخل الجراج أو نقل العنصر المشتعل الى مكان خال .
3. عزل الموادويتم عزل المواد الغير مشتعلة , بتغطية سطحها بمادة يصعب على النيران إختراقها والوصول الى المادة القابلة للإشتعال للتأثير عليها , مثل هذه المواد العازلة : مادة البودرة الكيمائية الجافة , الرمال , البطانية الإسبستس .
4 . ( الإزاحة )

ملف مرفق 40ملف مرفق 39
أى إزاحة اللهب عن المادة , ويتم ذلك بإزاحة اللهب نفسه أو فصله عن مركز الإشتعال , كمثال عند النفخ في عود الثقاب المشتعل يتم إطفاؤه بهذه النظرية بشرط أن تكون قوة النفخ كافية لفصل اللهب عن عود الثقاب , أو تحريك الثقاب نفسه يمينا ويسارا , وتم إستخدام هذه النظرية لإطفاء بعض حرائق البترول , حيث تم إستخدام المفرقعات في إطفاء حرائق آبار البترول ( القضاء على التفاعل التسلسلى ) ، وذلك بإزاحة كتلة اللهب نفسها فجأة عن منطقة تدفق وإختلاط الغازات .

عبد الرحمن الجارحي
مشرف
مشرف
مشاركات: 370
اشترك في: الجمعة مايو 04, 2018 1:00 am

Re: نظرية الإطفاء



مشاركة بواسطة عبد الرحمن الجارحي » الاثنين يونيو 25, 2018 9:16 am

ثانياً : التبريـــد cooling
ملف مرفق 41
يعتمد رجال الإطفاء في إطفاء حرائق المواد الصلبة , المجموعة الأولى ( العادية أو الكربونية ) وخاصة الكبيرة منها على تبريد المواد المشتعلة باستخدام المياه حيث يؤدي استمرار إلقاء المياه على هذه المواد إلى امتصاص حرارة الحريق بمعدل أكبر من معدل تولدها إلى أن تصل درجة حرارة المواد المشتعلة لأقل من درجة حرارة اشتعالها فتطفئ النيران ، وفي معظم حوادث الحريق يؤدي إستخدام المياه على شكل رذاذ أو ضباب إلى نتائج أفضل من إستخدام تيارات المياه بشرط أن يلقي هذه الرذاذ على قاع اللهب ليقوم بتبريد الأسطح المشتعلة نفسها .

عبد الرحمن الجارحي
مشرف
مشرف
مشاركات: 370
اشترك في: الجمعة مايو 04, 2018 1:00 am

Re: نظرية الإطفاء



مشاركة بواسطة عبد الرحمن الجارحي » الاثنين يونيو 25, 2018 9:16 am

ثالثاً : الخــنق ASPHYXIATION
ويعني منع عامل الإشتعال المساعد أي الأُكسجين من الوصول إلى المادة القابلة للإشتعال أو إفساد نسبة وجوده في محيط الإشتعال , ويستخدم في ذلك مواد كثيرة منها الرمل والجرافيت وثاني أُكسيد الكربون وبخار الماء والمواد الرغوية الميكانيكية أو الكيميائية وغيرها من المواد .
ومعظم المواد القابلة للإشتعال تحتاج لجو يتوفر فيه الأُكسجين بنسبة لا تقل عن 15% حتى يستمر اشتعالها وقليل جداً منها يمكنه أن يشتعل في محيط تبلغ نسبة الأُكسجين فيه 6% أو أقل ، وهناك مواد لا تحتاج لأكسجين الجو لاشتعالها مثل المواد المفرقعة وقد تتطلب بعض المواد أن تظل نسبة الأُكسجين في محيطها غير صالحة للإشتعال لفترات طويلة ويعتبر غاز ثاني أُكسيد الكربون مؤثراً قوياً في عمليات الإطفاء حيث يقوم بإفساد نسبة الأُكسجين في محيط الإشتعال بسرعة فائقة وكذا العديد من الغازات الخامدة .
إضافة أن درجة حرارته المنخفضة جدا تساعد على امتصاص جزء من حرارة الأجسام المشتعلة وبذلك فإنه يقوم بعملية تبريد لهذه الأجسام ولو أن قدرته في ذلك التبريد تعتبر ضعيفة جداً إذا ما قورنت بقدرة المياه عندما تمتص الحرارة وتتحول إلى بخار ويقوم بخار الماء أيضاً بإفساد نسبة الأُكسجين في محيط الإشتعال تماماً كما يفعل غاز ثاني أُكسيد الكربون ، إلا أن عيب استخدام البخار في عمليات الإطفاء هو صعوبة الحصول على كميات كافيه منه في الأماكن المختلفة ولذلك نجده يستخدم بكثرة وبفاعلية في الوسائل البحرية حيث يمكن توليده بالقدر المطلوب لعمليات الإطفاء بسهولة .

عبد الرحمن الجارحي
مشرف
مشرف
مشاركات: 370
اشترك في: الجمعة مايو 04, 2018 1:00 am

Re: نظرية الإطفاء



مشاركة بواسطة عبد الرحمن الجارحي » الاثنين يونيو 25, 2018 9:17 am

رابعا : القضاء على التفاعل الكيمائى المتسلسلChemical Chain Reaction
يستمر الحريق فى الإشتعال طالما العناصر الثلاثة (المادة ، الحرارة ، والأوكسيجين) موجودة بالنسب الصحيحة ، وينتج عن تفاعل هذه العناصر عناصر وجزيئات أخرى فعالة تعرف بالشقوق الطليقة Free Radicals ، ويعرف تفاعلها مع بعضها , بالتفاعل الكيميائى المتسلسل .

عبد الرحمن الجارحي
مشرف
مشرف
مشاركات: 370
اشترك في: الجمعة مايو 04, 2018 1:00 am

Re: نظرية الإطفاء



مشاركة بواسطة عبد الرحمن الجارحي » الاثنين يونيو 25, 2018 9:17 am

ويمكن تحطيم الشكل الهرمى للإشتعال وبالتالى إطفاء الحريق , وبمجرد تحقيق ذلك يقل إنتاج الحرارة مما يؤدى الى نقص الأبخرة المتولدة , وبالتالى يصبح مخلوط البخار مع الأُكسجين باردا , مما يؤدى إلى إطفاء الحريق , والوسائط الاطفائية التى تعمل على إنقضاء التفاعل التسلسلى , هى البودرة الكيمائية الجافة , وبدائل الهالون , وهذه الوسائط تهاجم التركيب الجزيئى للمركبات المكونة للتفاعل التسلسلى , وذلك بطرد الشقوق الطليقة للأُكسجين والهيدروكسيل .
وتكسير تلك المركبات يؤثر على قدرة النار على إنتاج ألسنة اللهب , ويجب أن يكون معلوما أن تلك الوسائط لاتقوم بتبريد الحرائق عميقة الأسطح أو حرائق السوائل التى تكون درجة حرارة الوسط المحيط بها أعلى من درجة حرارة إشتعالها ,

عبد الرحمن الجارحي
مشرف
مشرف
مشاركات: 370
اشترك في: الجمعة مايو 04, 2018 1:00 am

Re: نظرية الإطفاء



مشاركة بواسطة عبد الرحمن الجارحي » الاثنين يونيو 25, 2018 9:18 am

وفى تلك الحالة يجب إستمرار إستخدام الوسيط الإطفائى حتى تبرد منطقة الحريق طبيعيا . وقد تتمثل فى الأتى : -
- تكون المخلوط الغازى مع الهواء لإقرار عملية الإشتعال .
- خروج شقوق طليقة من الإشتعال , يمكنها تكوين حريق أخر , مع كونها تدعم عملية الإشتعال .
- تقارب عناصر الإشتعال من بعضها بالدرجة المناسبة لعملية الإشتعال .
- تجانس وتآلف عناصر الإشتعال من ناحية المواصفات الكيمائية .

أضف رد جديد

العودة إلى ”السلامه و الصحه المهنيه - Safety“